23 آذار/مارس 2016 كتبه 

كيف تتعاملين مع طفلك إن كان كاذبا ؟

تعتبر مسألة الكذب عند الأطفال من الأمور التي يستحسنوها بشكل كبير لا سيما إذا كانت توصلهم إلى منفعة ما أو تجنبهم العقاب ، وهي مرحلة مهمة يمر منها الأطفال ، ولا يمكن اعتبارها مشكلة لا سيما إذا تمت معالجتها من طرف الوالدين اللذان يشترط أن يتواجد بينهما الصدق والثقة وكذلك هي صفات يجب أن تكون متوفرة بينهما وبين طفلهما ،

وهنا بعض النصائح التي يقدمها الخبراء لكل الوالدين لمساعدتهم على تخطي حالة الكذب لدى الأطفال .


1- الثقة : على الأبوين أن يزرعا الثقة بينهم وبين طفلهم حتى تكون هذه الثقة هي السبب في حماية الطفل من الكذب والتعود عليه، ولتحقيق هذه الثقة على الأبوين أن يستخدما مع الطفل اللين والرفق وعدم استخدام أساليب التعنيف التي لا تأتي دائما بنتائج غير مرغوب فيها، وعن طريق استخدام اللين لن يضطر الطفل إلى الكذب في حال ارتكابه خطأ ما على العكس فقد يتسبب اللين في مصارحة الطفل لأهله بارتكاب خطأ ما دون سؤال أهله له.


2- النقاش : مناقشة الطفل عند كذبه عن أسباب قيامه بالكذب قد يكون سببا فيما بعد لعدم قيامه بالكذب، لذلك قومي وزوجك بمناقشة طفلك عند ارتكابه لكذبة ما حتى لا يكرر ذلك الأمر مرة أخرى.


3- المكافأة والعقاب: عليك أن تكافئي طفلك في حال قوله للصدق وعدم كذبه كما عليكِ معاقبته عقابا مناسبا في حال ارتكابه للكذب حتى لا يقوم بتكرار الكذب في المرات القادمة، لكن عليك الحذر من عقاب طفلك دون تنبيهه لأخطار الكذب ومدحه في الصدق ومن يقولون الصدق.


4- تكوني متناقضة : لا تمدحي من يقول الصدق أمام طفلك وتعاقبيه حين يعترف لك بخطأ، امدحيه على قوله للصدق وحددي له عقابا مناسبا على خطأه، ولا تكوني متناقضة حين تكذبين على شخص آخر أمام طفلك وترغبين من طفلك أن يكون صادقا معك، ذلك التناقض قد يصيب الطفل بمشكلة نفسية.


5- يوجد كذب أبيض : من يقوم بارتكاب كذبة بيضاء يسهل عليه أن يقوم بالكذب، هذا ما عليكِ تعليمه لطفلك حتى لا يسهل عليه ارتكاب الكذب حين تعوده على الكذب الأبيض.

شارك المقال

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn


رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة