02 أيار 2016 كتبه 

متى يستطيع الطفل الجلوس بكل حرية وبمفرده دون خوف عليه ؟

الكثير من الأمهات يركزن اهتمامهن على كيفية تربية الطفل التربية الحسنة والجيدة ، وكذا تركيزها واهتمامها ينكب على الاهتمام بحركات الطفل والتغيرات التي تطرأ على جسمه باستمرار،

لا سيما في الأشهر الأولى من عمره ، وعندما تنتهي فترة التمدد على الظهر لينتقل إلى مرحلة الجلوس خاصة عندما يستطيع التحكم في أعضاء جسمه وهي المرحلة التي تحتاج إلى التدريب ونوع من الاهتمام من الأم إلى أن يتم تحقيقها على أكمل وجه، وخلال هذه المرحلة يمر الطفل من عدة أمور يجب على الأم معرفتها لمساعدته على الوصول إلى تحقيق الغاية وهي الجلوس بمفرده ودون خوف والتي تتحدد فيما يلي :

1- التدحرج: يبدأ الطفل في التدحرج وهو ممدد على ظهره أو بطنه ثم يقوم برفع رأسه شيئا فشيئا ومن ثم يبدأ في تعلم الجلوس من تلقاء نفسه وبدون مساعدة من الوالدين ويحدث ذلك عندما تتطور عضلات جسم الطفل وتصبح أكثر قوة في أداء المهارات الحركية ويكون ذلك غالبا ما بين الشهر الرابع والشهر السابع من ولادة الطفل.

2- الشهر الثامن: بعد أن يصل الطفل إلى الشهر الثامن من عمره فإنه عادة يكون قادرًا على الجلوس بنفسه بدون مساعدة وتختلف تلك المهارات من طفل لآخر بحسب الحالة الصحية للطفل والتغذية التي يعتمد عليها جسمه للنمو وفي الغالب يكون جميع الأطفال فادرين على الجلوس في شعرهم التاسع بدون مساعدة الوالدين.

3- عدم استعجال جلوسه : لا يجب أن تضغطي على طفلكِ في تعلم الجلوس بمفرده ومقارنته بطفل آخر في مثل عمره فلكل طفل حالته الخاصة وقدراته التي تختلف بينه وبين الآخرين بحسب الكثير من العوامل ولابد من التأكد من قيام الطفل ببعض المهارات الحركية حتى ولو لم يجبس في السن المحددة كتحريك الرقبة أو اليدين والقدمين والحفاظ على التوازن للتأكد من أنه لا يعاني من المشاكل التي تعيق جلوسه وتأخر.


4- الألعاب: لكي يتعلم الأطفال الجلوس والتدحرج يمكن وضع مجموعة من الألعاب التي يفضلها الطفل أمامه على الأرض وتحريكها قليلًا بعيد عنه ببطء لتشجيع على الوصول إليها والاعتماد على جسمه وبالذات جذعه وساقيه لتحقيق التوازن الذي يحتاج إليه جسمه ويمنعه من السقوط بدون مساعده وهو يتعلم التحرك بالتدريج.

5- المساند والوسائد: الطفل الطبيعي الذي يتمتع بصحة ووزن مناسب يبدأ عادة في الجلوس في الشهر الخامس أو الشهر السابع أقصى من ولادته حيث يكون قادرًا على التحكم بجسمه بالكامل بشكل ممتاز بدون الانحناء لليمن أو لليسار ولكنه يحتاج أحيانًا إلى مساعدة والديه ويمكن الجلوس بدون مساعدة لعدة ثوان لهذا ينصح بوضع المساند أو الوسائد حول الطول أثناء جلوسه بمفرده لتفادي خطر وقوعه وعدم قدرته على حفظ توازن جسمه.


شارك المقال

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn


رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة