30 آذار/مارس 2015 كتبه 

احتجاج الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين

نظم الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين وقفة احتجاجية بسبب تأخر صرف مستحقاتهم المادية(المنحة). إذ لم يتوصل المتدربون بمنحهم مند منتصف دجنبر 2014. والوضعية المادية للطلبة الأساتذة متدهورة، علما أنهم مقبلون على دورات التدريب التي تتطلب مصاريف إضافية. لذا دخل الأساتذة المتدربون مقاطعة شاملة ومفتوحة للدروس النظرية منذ يوم الخميس 05 مارس 2015.

ورفع المحتجون خلال معركتهم شعارات تندد بتأخر صرف المنحة، وبلا مبالاة الإدارة ورفضها الحوار مع المحتجين. وفي بيان للأخيرين، ندد الطلبة الأساتذة بتماطل الوزارة في صرف المستحقات المادية للأساتذة المتدربين وطالبوا بالإسراع في صرفها. وعبروا عن تضامنهم المبدئي واللامشروط مع الأساتذة المتدربين في جميع المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين على الصعيد الوطني، والذين دخلوا بدورهم في أشكال نضالية من أجل صرف مستحقاتهم المادية.وأيضا تضامنهم المبدئي واللامشروط مع الأساتذة الناجحين فئة الموظفين في المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين دورة 2013 والذين يعانون من حيف وزارة التربية الوطنية ، معبرين عن دعم خطواتهم النضالية ليوم الاثنين 09 مارس 2015 بالرباط. وأعلنوا، في الأخير، عزمهم خوض أشكال نضالية تصعيدية في حال عدم استجابة الإدارة لمطالبهم في أقرب الآجال. وقاطع الطلبة الأساتذة في المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بإنزكان الدروس منذ يوم الثلاثاء 03 مارس الجاري احتجاجاً على تأخر صرف المنح، إذ مر حتى الآن قرابة 3 أشهر عن آخر منحة تمَّ صرفُها. وسبق للإدارة أن وعدت بصرفها كاملة أواخر شهر فبراير الماضي، وهو ما لم يتحقق. لذا تظاهر الأساتذة المتدربون أمام المركز رافعين شعارات تطالب الإدارة بصرف منحهم، لتختتم بحلقية تواصلية تعبوية ترسم آفاق معركتهم. هذا، وقد هدد المحتجون بالتصعيد في الأيام القليلة المقبلة من خلال مقاطعة الوضعيات المهنية. وجدير بالذكر أن وضعية المتدربين المادية متدهورة أصلا، ويفاقمها تأخر منحة لا تسمن ولا تغني من جوع. ويخوض الأساتذة المتدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش منذ أيام إضرابا مفتوحا احتجاجا على تأخر صرف المنح منذ 15 دجنبر 2014. نظموا وقفات أمام إدارة المركز ومسيرات جابت أرجاءه، مؤكدين سخطهم عن الوضعية المأساوية التي يعيشونها، محملين الوزارة مسؤولية تأخير صرف مستحقاتهم. ويحتج الأساتذة الناجحون في مباراة ولوج المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين – دورة 2013، الذين يتابعون تكوينهم بالمراكز الجهوية هذه السنة (2014-2015) بدورهم، داعين جميع الأساتذة الناجحين بمباراة المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين – 2013 – إلى وقفة احتجاجية إنذارية يوم الاثنين 09 مارس 2015 على الساعة العاشرة صباحا أمام مقر وزارة التربية الوطنية بساحة باب الرواح بالرباط . وتتلخص مطالب هؤلاء في ما بلي: 1-ا لمطالبة بالأولوية في التعيين للأساتذة السابقين، بعد التخرج على المستوى الوطني و الجهوي و الإقليمي. 2- الاحتفاظ بالأقدمية العامة في الدرجة و الرتبة لجميع الخريجين- الأساتذة السابقين -. 3- الإبقاء على الحق في الرجوع إلى النيابة الأصلية لمن رغب في ذلك من الأساتذة. 4- ضمان التعيين في نفس النيابة للأساتذة المتزوجين مراعاة لظروفهم الاجتماعية والأسرية. 5- إضافة معيار الالتحاق بالزوجة الموظفة إلى معايير التعيين. 6- تعيين أساتذة تخصص الأمازيغية بالمدارس التطبيقية طبقا لمقتضيات المذكرة الوزارية رقم 14369 بتاريخ 10 شتنبر 2013. من المرتقب أن يلتحق الطلبة الأساتذة بمراكز أخرى بالاحتجاج، ما يجعله في الواقع إضرابا وطنيا، في المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، مشتتا ينقصه التنسيق النضالي.

شارك المقال

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn


رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة