07 أيار 2016 كتبه 

تقرير إدريس جطو عن تغيب الأساتذة يعرضه للهجوم من طرف رجال التعليم

بعد التقرير الذي قدمه إدريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات المتعلق بغياب الأستاذة في قطاع التعليم الذي شهد حسب إدريس جطو ما مجموعه 636400 يوم غياب،

أي ما يعادل غياب 4000 مدرسا على مدى عام 2014 ، وهو التقرير الذي فتح باب الهجوم من طرف رجال التعليم على السيد جطو الذين لا حديث بينهم سوى عن التقرير الأخير.

وقد اعتبر الأساتذة أن إدريس جطو، فشل في محاربة الفساد داخل الوزارات والمؤسسات العمومية والإدارات ووجد رجال التعليم حائطا قصيرا لتقديم أرقام غير دقيقة، هذا وقدم الأساتذة المنتقدين مجموعة من التوضيحات والإحصائيات التي تفند ما اسموه ادعاءات رئيس المجلس الأعلى للحسابات حيث أكدوا أن الإحصائيات تتم بشكل مغاير عما هو معروف ،،، فمثلا أستاذ يدرس 40 تلميذا ، و تغيب ليوم واحد، فيكون عدد أيام غيابه هو 40 يوما و ذلك بضرب 40 تلميذ في عدد الأيام الفعلية التي غابها الأستاذ، و لهذا كان الرقم الذي قدمه ادريس جطو مهولا لأنه نتيجة ضرب الأيام الفعلية لغياب الأساتذة مع عدد تلامذتهم.

شارك المقال

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn


رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة